بالتعاون مع "مبادلة" وبالتنسيق مع "هيئة الموارد البشرية" "كوغنيت" تطلق نظاماً تكنولوجياً متقدماً يساعد الشركات في استقطاب أفضل الكوادر الإماراتية عبر استخدام الذكاء الاصطناعي
Mar 29, 2018

بالتعاون مع "مبادلة" وبالتنسيق مع "هيئة الموارد البشرية" "كوغنيت" تطلق نظاماً تكنولوجياً متقدماً يساعد الشركات في استقطاب أفضل الكوادر الإماراتية عبر استخدام الذكاء الاصطناعي

نظام "تكافؤ" يقوم بتجميع معلومات الوظائف الشاغرة في الجهات الحكومية ومطابقتها مع طلبات الباحثين عن عمل من الإماراتيين

أبوظبي، 28 مارس 2018: أعلنت شركة "كوغنيت"، المشروع المشترك بين شركة مبادلة للاستثمار "مبادلة"، و"آي بي إم واتسون"، والمتخصصة في تصميم وتنفيذ حلول الذكاء الاصطناعي، عن إبرامها اتفاق مع "مبادلة"، وبالتنسيق مع "هيئة الموارد البشرية"، تطبق بموجبه الشركات التابعة لمبادلة برنامج "تكافؤ" للذكاء الاصطناعي، الذي طورته "كوغنيت"، وهو نظام عالي الدقة، يساعد على تحديد الباحثين عن عمل من الإماراتيين ومطابقتهم مع الوظائف المتاحة لدى شركات "مبادلة". ومن شأن هذا النظام تمكين مسؤولي الموارد البشرية في مجموعة "مبادلة" من التعرف على أفضل الكوادر والكفاءات الإماراتية ومن ثم استقطابهم. 

وحضر توقيع الاتفاق حميد عبدالله الشمري، نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة للشؤون المؤسسية والرئيس التنفيذي للموارد البشرية في "مبادلة"، وخالد عبدالله القبيسي، الرئيس التنفيذي لقطاع صناعة الطيران والطاقة النظيفة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في "مبادلة"، ووقع الاتفاق عن "مبادلة"، منصور الكتبي، رئيس وحدة تكنولوجيا المعلومات في الشركة، وعن "كوغنيت"، أمل الجابري، الرئيس التنفيذي للشركة.

ويعتمد نظام "تكافؤ" على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لتزويد مسؤولي التوظيف بأدوات ذكية لتحديد الباحثين عن عمل من الإماراتيين وتقييم مهاراتهم وفق مجموعة محددة من المعايير، بما في ذلك المؤهلات العلمية، وسنوات الخبرة، ومستوى الخبرة، والقدرات. ومن شأن هذه التكنولوجيا مساعدة "مبادلة" وشركاتها في تكوين صورة أوضح عن المرشحين الباحثين عن عمل، إضافةً إلى زيادة معدلات توظيف المواطنين. 

وفي هذه المناسبة، أكد خالد عبد الله القبيسي على المزايا الهامة التي يوفرها النظام التكنولوجي الجديد، موضحاً أن "مبادلة" تقوم بدور أساسي وريادي في دعم الاقتصاد المعرفي المتنامي في الدولة، ولكي تتمكن من  الاضطلاع بهذا الدور الهام، لا بد لها من استقطاب وتوظيف أفضل الكوادر والكفاءات الوطنية. وهذا ما يحققه  نظام "تكافؤ" تحديداً، فهو يستخدم تقنيات مبتكرة لدعم إدارات الموارد البشرية في "مبادلة" وشركاتها من خلال مطابقة فرص العمل المتاحة لديها مع الكفاءات الوطنية الباحثة عن عمل. 

من جانبها، قالت شريفة سعيد الجابري، مدير عام هيئة الموارد البشرية بالإنابة: "تهدف الهيئة من خلال نظام "تكافؤ" إلى تطبيق التصنيف الدولي القياسي للمهن "ISCO  " في أنظمة الهيئة وإنشاء نظام إلكتروني ذكي لإجراء عمليات الترشيح والمطابقة بين الباحثين عن عمل والوظائف المتاحة بالبوابة الإلكترونية للهيئة وتفعيل خطط الإحلال الوظيفي في "مبادلة" وشركاتها التابعة من خلال عمليات وإجراءات منهجية باستخدام أحدث أنظمة العمل الذكية والتصنيفات الدولية المعتمدة".

ومن جانبها، قالت أمل الجابري: "نحن فخورون بثقة شركة بحجم وأهمية "مبادلة" بأنظمة الذكاء الاصطناعي التي نطورها، حيث ستوظف "مبادلة" نظام "تكافؤ" الذي يعتمد على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لدعم جهودها في مجال عملية التوطين، التي تعتبر من الركائز الأساسية لرؤية الإمارات 2021 ورؤية أبوظبي 2030".

وأضافت: "نحرص في "كوغنيت" على تزويد عملائنا بأفضل الحلول المبنية على تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تدعم عملية اتخاذ القرار ضمن العديد من القطاعات. وكلنا ثقة بأن هذه الشراكة مع "مبادلة" ستشكل خطوة مهمة جداً ستؤثر إيجاباً على معدلات توظيف الإماراتيين، ونتطلع إلى تعزيز هذا التعاون مستقبلاً". 

وتمثلت أولى خطوات بناء النظام في قيام "مبادلة" والشركات التابعة لها بعملية شاملة لتصنيف الوظائف، حيث شملت تحديد المهارات المطلوبة لكل وظيفة ومقارنتها بالتصنيف الدولي الموحد للمهن (ISCO-08). ويتم استخدام هذا المعيار أيضاً كما هو مبين في رؤية الإمارات 2021 بهدف استقاء معلومات حول قوى العمل، وهو يعد من أفضل الممارسات المعتمدة في القطاع من قبل منظمة العمل الدولية. 

ويذكر أن قائمة الشركاء الاستراتيجيين من الجهات والشركات الحكومية التي تطبق نظام "تكافؤ"، تضم على سبيل المثال لا الحصر كلاً من؛ وزارة الموارد البشرية والتوطين، ووزارة التربية والتعليم، وهيئة الموارد البشرية بأبوظبي. كما سيستفيد من الاتفاق العديد من الشركات التابعة لــ "مبادلة" مثل شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة "دو"، والإمارات العالمية للألمنيوم، ومستشفى "كليفلاند كلينك أبوظبي"، ومستشفى "هيلث بوينت"، ومركز "إمبريال كوليدج لندن للسكري"، ومركز العاصمة للفحص الصحي، و"الياه للاتصالات الفضائية" (الياسات)، و"إنجازات لنظم البيانات" (إنجازات)، و"أبوظبي لطاقة المستقبل" (مصدر)، و"الخدمات والحلول التوربينية"، و"مبادلة للبترول"، و"دولفين للطاقة المحدودة" (دولفين)، وفندق "روزوود أبوظبي"، و"أبوظبي للترفيه"، وفندق "فورسيزونز أبوظبي"، و"مبادلة لخدمات إدارة الأعمال". 

 

العودة للأخبار