نوفمبر 23, 2015

"مبادلة" و"آي بي إم" تطلقان مشروعهما المشترك "كوغنيت"

أعلنت شركة المبادلة للتنمية (مبادلة)، شركة الاستثمار والتطوير الاستراتيجي التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وشركة "آي بي إم" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: IBM)، اليوم، عن إطلاق شركة "كوغنيت للحلول التكنولوجية"، التي ستقدم نظام "واتسون" للحوسبة من "آي بي إم" للمؤسسات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وجرى تأسيس "كوغنيت" خصيصاً لتطبيق إمكانات نظام الحوسبة "واتسون" على القطاعات المحلية ودعم بيئة رواد الأعمال، ومبرمجي التطبيقات، والشركات الناشئة التي تصنع تطبيقات وخدمات واتسون في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتم الإعلان عن تأسيس "كوغنيت" خلال مؤتمر صحفي عقد في جامعة نيويورك أبوظبي كجزء من فعاليات أسبوع الإمارات للابتكار. 

وكانت ندوة شارك  فيها مسؤولون من المؤسسات التي تمثل القطاعات سريعة النمو المستهدفة من قبل شركة "كوغنيت" وهي مستشفى توام من قطاع الرعاية الصحية، ومجلس أبوظبي للتعليم من قطاع التعليم، وبلدية دبي من الجهات الحكومية، قد تطرقت إلى رؤية الحوسبة وإمكانية إحداثها تحولاً في قطاعات المؤسسات الثلاث المشاركة.

ويمثل نظام "واتسون" من "آي بي إم" حقبة جديدة في مجال الحوسبة، والتي تستخدم التعليم الآلي للخروج بأفكار وتصورات اعتماداً على  كميات كبيرة من البيانات. وتعمل "آي بي إم" حالياً على مئات المشاريع لتوسيع قطاع "واتسون" المعرفي في مجالات تتضمن الرعاية الصحية والقانون والتعليم والتأمين والتمويل، بالإضافة إلى تعريف النظام بلغات كالإسبانية والبرتغالية واليابانية، ومؤخراً اللغة العربية.

وبهذه المناسبة، قال حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لصناعة الطيران والخدمات الهندسية في مبادلة: "ستعزز 'كوغنيت' من الابتكار التكنولوجي في مختلف مجالات الحياة، وذلك من خلال تقديم تكنولوجيا "واتسون" للمؤسسات المحلية في قطاعات متعددة. ويشكل هذا المشروع المشترك إضافة مهمة لمحفظة "مبادلة" في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ويعزز من طموحنا في ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز إقليمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وتلتزم "مبادلة" و"آي بي إم" بدعم 'كوغنيت'، وهما واثقتان من نجاح هذا المشروع المشترك".

من جهته، قال منير بركات، المدير التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مبادلة: "يتماشى تعاوننا مع "آي بي إم" لنقل تطبيقات "واتسون" إلى المنطقة مع الهدف والرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات بالتحول نحو الاقتصاد القائم على المعرفة. ويمثل تأسيس هذا المشروع المشترك انعكاساً كاملاً لاستراتيجية "مبادلة" لدعم النمو الاقتصادي على المدى البعيد، وتقديم حلول عالمية المستوى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وباعتبارها شركة مستقلة، تعد "كوغنيت" المزود الحصري لتكنولوجيا "واتسون" من "آي بي إم" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لتقود بذلك ميزة الابتكار لدى المؤسسات المحلية التي تستفيد من صناعة القرارات المبنية على الأدلة في عالم اليوم الذي يعتمد على البيانات. وتمكن منصة "واتسون" المفتوحة المؤسسات، من مختلف الأحجام، من تحليل كميات كبيرة من المعلومات الرقمية لاكتشاف رؤى جديدة قابلة للتنفيذ.

وقال سامي عيسى، المدير العام في "كوغنيت": "تسرنا هذه الشراكة مع "آي بي إم" لتسريع استخدام الحوسبة في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتنمية نظام "واتسون" باللغة العربية. ويؤكد إطلاق 'كوغنيت' خلال أسبوع الإمارات للابتكار الدور المحوري الذي نتوقع أن نساهم به في تعزيز الابتكار".

وتهدف "كوغنيت" إلى رعاية بيئة إقليمية لرواد الأعمال والشركات الناشئة ومبرمجي التطبيقات، الذين سيتمكنون من الاستفادة من إمكانات "واتسون" بأشكال مبتكرة. وستساهم هذه الشراكات القائمة على التعاون العميق في تشكيل موجة جديدة من الخدمات الفريدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ما سيشجع المواهب المحلية والمهارات الضرورية لتعزيز مسيرة تنويع الاقتصاد المحلي. وقد أسست "آي بي إم" بالفعل بيئة متنامية لنظام "واتسون" تضم أكثر من 77 ألف مبرمج وطالب ورائد أعمال ومهتم بالتكنولوجيا، بالإضافة إلى أكثر من 350 شريكاً تجارياً، من خلال وضع إمكانيات "واتسون" القوية بين أيديهم عبر سحابة واتسون للمبرمجين.

وعلق براين مولادا، المسؤول المالي في "آي بي إم واتسون" بالقول: "تشكل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بيئة مناسبة لهذا النوع من التكنولوجيا. فمنذ إطلاق واتسون من خلال التفاعل مع العملاء المحليين، شهدنا استجابة قوية، ونتطلع اليوم إلى توسيع عملية تبني تكنولوجيا المعرفة وذلك من خلال تنمية بيئة واتسون عبر 'كوغنيت'. وبالإضافة إلى ذلك، تشكل شراكتنا مع مبادلة أساساً لقدرة نظام واتسون على فهم اللغة العربية".

 

العودة للأخبار